الكنز الإسلامي

ما هي مهن الأنبياء والرسل عليهم السلام ؟

لقد امتهن الأنبياء والرسل الكثير من المهن والحرف كلّ تبع لطبيعة حياته وللبيئة التي عاش فيها، وسنتناول في تلك المقالة الإجابة عن سؤال هام ألا وهو ما هي مهن الأنبياء والرسل ؟

الله تعالى أرسل الرسل والأنبياء لإخراج الناس من الضلال إلى النور، ورغماً عن مسؤوليتهم التي كلفهم الله تعالى بها غير أنّهم قد اجتهدوا وجدوا في آمالهم، ولم يرتكنوا على نبوتهم أو تكليفهم بالرسالة، وهذا إن دل على شيء فإنّما يدل على أنّ العمل أحد الضروريات الأساسية التي ينبغي على الإنسان أن يضعها نُصب عينيه مهما كانت التكاليف والمشاق الحياتية، وحقاً كما يُقال اشغل نفسك بالطاعة وإلاّ شغلتك هي بالمعصية، وأحد الطاعات الهامة الحياتية الجد والاجتهاد بالعمل

ما هي مهن الأنبياء والرسل عليهم السلام ؟

نبي الله ورسول آدم
علم الله تعالى نبيه آدم زراعة الأرض وكان يقتات هو وزجته على تلك المهنة، وكان يحرث الأرض ودائماً ما يتعهدها هو وزوجته، ولقد كان يلجأ إلى الأحجار، والأخشاب المتاحة في هذا الزمان لإعانته على مهنته.

كليم الله ونبيه موسى
كانت مهنته رعي الغنم بعد هروبه من فرعون واستمر في تلك المهنة عدة أعوام وكان مقابل عمله فقط مأكله ونومه ومشربه.

نبي الله داود

  • لقد اشتهر داود بعمله في صناعة الدروع، وصناعة الأسلحة الحديدية، وكان يسعة لطلب قوته من تلك المهنة.
  • ولقد ألان الله تعالى لنبيه داود الحديد، ليشكله ويقتات منه، ولقد كان النبي داود هو أوّل من لجأ إلى استعمال الدروع الحديدية في الحروب.

إدريس عليه السلام

  • كانت مهنته حياكة وخياطة الأثواب .
  • ونزل في هذا قول الله تعالى: وعلمناه صنعةً لبوس لكم لتحصنكم من بأسلكم فهل أنتم تشكرون.

نبي الله نوح عليه السلام

  • كان نبي الله نوح يعيش على النجارة فلقد كان نجار مثل أغلب قومه.
  • وورد في مهنته قوله تعالى: فأوحينا إليه أن اصنع الفلك بأعيينا، ووحينا فإذا جاء أمر الله وفار التنور قلنا احمل فيها من كلّ زوجين اثنين، وأهلك إلاّ من سبق عليه القول منهم، ولا تُخاطبني في الذين ظلموا إنّهم مُغرقون.

نبي الله إلياس : كان يقتات على نسج الخيوط

خليل الله ونبيه إبراهيم : كانت مهنته التجارة بالأقمشة

نبي الله إسماعيل : كانت مهنته الصيد

مهنة نبي الله ورسوله الخاتم محمد (ص)

  • لقد عمل النبي الكريم محمد الصادق الأمين في مطلع حياته برعي الأغنام، وكان هذا لطبيعة الحياة بمكة.
  • وكان الرسول يتقاضى على تلك المهنة قراريط يأخذها من أصحاب الأغنام.
  • وبعد أن اشتد عوده وقويت بنيته عمل بمهنة التجارة، ولقد برع في تلك المهنة وكان معروف عنه الأمانة وحسن الخلق فيها.
  • ولهذا كان تجارته مُزدهرة وتاجر للسيدة خديجة، وربحت الأموال الكثيرة بتجارتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى