الكنز الإسلامي

ما الفرق بين النبي والرسول مع تعريف كلا منهم ؟

تعريف النبي والرسول مع الفرق بينهم

يسأل الكثير من المتابعين عن الفرق بين الانبياء والرسل ولقد اختلف العلماء في الفرق الجوهري بين النبي والرسول ، ولكنّ أشهر الآراء من عرف النبي على أنّ المصطفى من البشر لحمل الرسالة دون التبليغ؛ بينما الرسول هو من اصطفاه الله من بين البشر وكلفه الله تعالى بتبليغ الرسالة لقومه أو للناس عامة.

وقال البعض الآخر عن التفرقة بين الرسول والنبي أنّ النبي هو من كانت شريعته تابعة لشريعة أخرى لنبي آخر أتى قبله، أمّا الرسول فهو من كانت له شريعة مستقلة عن غيره من الشرائع والمثال عن الأول من تبع التوراة من الأنبياء والرسل، ولكن الرأي الراجح هو الرأي الأول.

التعريف اللغوي لكل من النبي والرسول

الرسول باللغة:
هو المبعوث وفي الجمع رسل بضم السين وتسكينها وهو الحامل للرسالة والناقل لها شفهياُ.

النبي لغةً:
من الإنباء على وزن فَعٍيل والنبيء على على هذا الوزن مهموز لإنباءه وإخباره من قبل الله تعالى.

التعريف الشرعي للنبي والرسول

شرعاً: الرسول هو البشري الذي اصطفاه الله تعالى من بين الخلق كافة لإبلاغ الأحكام، والشريعة واجتمع كافة الأنبياء على منهج الوحدانية، وكان ختماهم سيدنا محمد وفضله على سائر الأنبياء كفضل الليلة المقمرة على سائر الليالي.

أمّا النبي شرعاً فهو كلّ من اصطفاه الله تعالى من بين الخلائق بنزول الوحي عليه من قبل الملائكة، وأيده الله تعالى بالكرامات التي ناقضت عادات الأفراد.

ما اتسم به الأنبياء والرسل عن سائر الخلائق

• خص الله تعالى الأنبياء والرسل بالبعض من الصفات التي ميزتهم عن غيرهم ومن تلك الصفات:
• العصمة: فهم دون غيرهم من البشر معصومون من الوقوع في ارتكاب الفواحش، والرذائل وهذا من فضل الله عليهم.
• قلوبهم لا تنام: كان الأنبياء والرسل تنام عيونهم دون قلوبهم وكانت تلك أحد الصفات الشهيرة عن النبي محمد صلوات الله عليه وسلامه.
• الوحي: خصهم الله تعالى بنزول الوحي عليهم دون غيرهم والبعض منهم من كلم الله ومنهم من كان الوحي عن طريق الملائكة.
• عن موتهم يُخيرون بين الموت أو البقاء على الأرض مخلدون ويدل لهذا الحديث النبوي: ما من نبي يمرض إلاّ خُيّر بين الدنيا والآخرة.
• أجسادهم مُحرمةً على الأرض وكان هذا تكريماً لهم من الله تعالى فمهما طال الزمان أجسادهم لا تُؤكل.
• يُدفنون موضع موتهم، ولهذا دفن الرسول محمد صلوات الله عليه في حجرة عائشة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى