الكنز الإسلامي

ما هي معجزات الأنبياء والرسل؟

للأنبياء والرسل مُعجزات اقتُرنت بهم فهي الخوارق التي أيد الله تعالى بها أنبياءة الكرام حتى يومن بهم الخلائق، ولقد أتت تلك المعجزات لزيادة تسهيل مهمتهم في تبليغ الرسالة، ولتكون لمن لم يُصدق بنبوتهم حُجةً عليهم، ومن عظيم حكمة الله تعالى أنّ كلّ نبي قد أرسله الله تعالى بمُعجزة بالمجال الذي برع فيه قومه ورغماً عن هذا فلقد ذُهلوا من تلك المعجزات، فلقد كانت المعجزة الكُبرى للرسول محمد صلوات الله عليه وسلامه القرآن الكريم، ولقد عرفت قريش ببراعتها وفصاحتها ورغماً عن هذا فقد عجزوا أن يأتون بمثله أو بآية واحدة فقط منه، وسوف نتناول تفصيلياً بتلك المقالة موضوع هام ألا وهو مضمون الإجابة عن سؤال ما هي معجزات الأنبياء والرسل ؟

تعريف المُعجزة

التعريف اللغوي: أخذت المعجزة من العجز ويُراد بها التأخر عن الفعل، وعدم القدرة عليه ومنه عجز السن إذا أصبح الإنسان طاعن فيه، وغير قادر على الإتيان بمثل ما كان يقوم به، والفعل المُعجز هو الذي يصعب على الإنسان أن يفعله، والمضمون للمعجزة التأخير مع الضعف، والتاء في المعجزة ليست للتأنيث وإنّما أتت للمُبالغة في زيادة الإعجاز.

التعريف الاصطلاح للمُعجزة: خوارق العادات والأفعال التي يُظهرها الله تعالى على يد أنبيائه الكرام لدعمهم وتأييدهم للتصديق برسالتهم وتُقرن بالتحدي، وما يُميزها مخالفتها للعادات وللقوانين الكونية التي هي معروفة عند العامة مثل إحياء الموتى وانقلاب العصا لحية فيها روح.

روابط ذات صلة::
ما هي مهن الأنبياء والرسل عليهم السلام ؟

التعرف على معجزات الأنبياء والرسل

لقد أيد الله تعالى كلّ نبي بمعجزة تختلف عن معجزة النبي الآخر ونوع المعجزة يتوقف على براعة قومه المبعوث فيهم، وعن الحديث بالتفصيل عن معجزات الأنبياء والرسل فهي على النحو التالي:

• معجزة نبي الله نوح
برع قوم نوح في نحت الصخور بيوت والسكن فيها ولهذا فلقد أيّد الله تعالى نوح عليه السلام بمعجزة خارقة عرفها القوم وبرعوا فيها، ولكنهم لم يتمكنون من الإتيان بمثلها وكانت صناعة السفينة التي نجاه بها هو ومن آمن معه، ولقد تعجب القوم من صناعة تلك السفينة التي لم يعرفوها من قبل، فلقد كانت حياتهم في صحراء وأودية ولم يكن هناك بحار أو مياه ولكن الله تعالى جعل الأرض مهيأة لتلك المعجزة ونجى الله نبيه ومن آمن معه.

• معجزة نبي الله صالح
أيد الله تعالى نبي الله صالح بمعجزة الناقة التي لم يُعطيها لنبي غيره، فلقد أخرجها الله تعالى لهم من بين الصخور بعد طلبهم لها، ووعدهم بأنهم سوف يؤمنون بها فور حدوث تلك المعجزة، ولقد تحولت بقدرة الله تعالى الصخرة الصماء إلى ناقة غير أنّهم تعنتوا في الإيمان بنبوة صالح عليه السلام، رغماً عنّ أنّ تلك الناقة كافة تفاصيلها كانت مُعجزة، ولكن هيهات لأولي الألباب فلقد كانوا لا يعقلون فهم كانوا كالأنعام بل كانو أضل.

• معجزة خليل الله إبراهيم
كان قوم إبراهيم يعبدون الأوثان فأرسل الله تعالى لهم نبيه وخليله لدعوتهم إلى عبادة الله تعالى وحده، والتخلي عن عبادة الأحجار التي لا تنفع ولا تضر، ولكن قومه تعنتوا وأصروا على الكفر، بل ووعدوا إبراهيم بالعذاب الألم، وأعدوا له ناراً لحرقه كانت الطير في السماء تقع فيها من شدة حرارتها نصرة لأصنامهم، ولكنّ الله تعالى أمر النار أن تكون برداً وسلاماً على خليله سيّدنا إبراهيم، ولقد كانت تلك هي المعجزة التي أيّد الله تعالى بها نبيه عليه السلام.

• معجزة كليم الله موسى عليه السلام
لقد برع قوم موسى في السحر فأيده اله تعالى بخوارق لعادتهم وقف أمامه السحرة غير قادرين على الإتيان بمثل ما أوتي موسى، فكانت عصا موسى عليه السلام تتحول بأمر الله تعالى، وقدرته إلى حية تبتلع حبال وعُصي قوم فرعون، كما أنّ الله تعالى أيده بمعجزة تحويل يده إلى بيضاء فقط بمجرد أن يُدخلها في جيبه، ولقد انفلق البحر له فلقتين ليمر خلال الطريق الممهد له؛ هو ومن آمن معه عندما طارده فرعون وجنوده للنيل من موسى ومن أيده.

• معجزة نبي الله وروحه عيسى بن مريم
ولد سيدنا عيسى بن مريم من دون أب وهذا معجزة لن تتكرر، ولم تتكرر مثلها من قبل ولقد اتهموا أمه بالفاحشة فجعل الله تعالى الطفل الصبي، وهو في المهد ينطق بتبرأة أمه من تلك الفاحشة، ومن المعجزات التي أيد الله تعال بها ابن مريم إحياء الموتى فلقد كان ينفخ في الطير المصنوع من الطين فبإذن الله تعالى يتحول إلى روح تطير بأمر الله، ولقد كان يُبرئ الأبرص والأكمه وكان يُنبأ القوم بما كانوا يدخرونه في بيوتهم ولا يعلم عنه أحد.

• معجزات خاتم النبيين والمرسلين سيدنا محمد
أرسل الله تعالى النبي الخاتم إلى القوم عامة، ولكن قومه عرف عنهم الفصاحة والبلاغة لهذا فلقد كانت أكبر وأعظم معجزاته هي كتاب الله تعالى، ولقد عجز القوم أن يأتون بمثل بل عجزوا أن يأتون فقط بمثل آية واحدة منه، كما أيّد الله تعالى نبيه محمد بالكثير من المعجزات الأخرى مثل انشقاق القمر، والإسراء والمعراج وغيرها العديد التي أتت لبث الروح الإيمانية في النفوس، ولزيادة الثبات لمن آمن، ولتكون حجة على من كذب وافترى وتعنت.

قد يهمك ايضا::
الكتب السماوية التي نزَلت على الأنبياء والرسل وما أسماؤها وكم عددها؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى